Mar 20, 2024 6:02:00 AM

هيئة تطوير المنطقة الشرقية توقع مذكرة تعاون مع برنامج سخاء

أبرزت المذكرة تحديد مسارات التعاون المشترك لتلبية الاحتياجات التنموية للمنطقة الشرقية، والعمل المتواصل لتذليل العقبات التي قد تواجه مشاريع برنامج سخاء وتمكين الطرفين من العمل على تظافر الجهود لتحقيق الأهداف الاستراتيجية واعتماد توافق دراسات الجدوى لمشاريع سخاء مع الخطط الحضرية للمنطقة والمساهمة في إعداد دراسات جدوى تفصيلية للمشاريع التنموية الخاصة بالبرنامج والتنسيق مع الجهات المعنية في توفير الدعم وتقديم التسهيلات بشأن مشاريع البرنامج .

من جانبه أكد سعادة المهندس عمر بن صالح العبداللطيف على أن هذه الاتفاقية جاءت ضمن الجهود التكاملية بين الهيئة والبرنامج مشيراً إلى أن التعاون المشترك والمستمر يحقق مساهمات فاعلة ذات أثر في التنمية المستدامة للمجتمع وتنويع الاقتصاد والوصول إلى الأهداف الاستراتيجية المشتركة.

 

ومن جهته ذكر الرئيس التنفيذي لبرنامج سخاء سعادة المهندس عبدالله بن أمان العسيري أن هذا التعاون يسهم في تذليل العقبات لمشاريع برنامج سخاء بالمنطقة الشرقية بالمواءمة مع الجهات المعنية وموائمتها مع الاستراتيجيات القطاعية.


الجدير بالذكر أن الهيئة مستمرة في تعميق جهودها لرسم السياسات العامة، وإعداد الخطط والدراسات والمخططات الاستراتيجية الشاملة للمنطقة، وتحديد أولويات المشروعات، وتطبيق مؤشرات تحسين وقياس كفاءة الأداء الحضري على المشروعات، وذلك كله في إطار الأهداف العامة لخطط التنمية المعتمدة.

آخر الأخبار

image
09 أبريل 2024
"الخبر تنضم لقائمة المدن الذكية بالعالم لعام 2024 وفقاً لمؤشر "IMD""

أدرجت محافظة الخبر كمدينة ذكية لعام 2024 حيث احتلت الترتيب ٩٩، وذلك بعد إعلان المعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) عن إدراجها لتصبح بذلك خامس مدينة سعودية تنظم للمدن الذكية مع الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، وذلك نتيجة الجهود المبذولة والتقدم الذي تشهده المملكة في هذا القطاع الحيوي ويعكس حصاد انطلاق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة.
ويعد مؤشر المدن الذكية التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) معياراً مهماً لإبراز مدى جاهزية المدن واستخدامها للتقنيات المتقدمة وجهودها في بناء مجتمعات ذكية ومستدامة.
كما يركّز المؤشر على تقييم تطور المدن في مجالات الصحة والسلامة، وفرص العمل والتعليم، والتنقل، والأنشطة الثقافية، والحوكمة ، وتحقيق التوازن بين الجوانب الاقتصادية والتقنية والحياة الإنسانية، في وقت تهدف فيه المدن الذكية إلى توظيف التقنيات الرقمية من أجل استخدام أفضل للموارد وتقليل الانبعاثات الكربونية، بالإضافة لجعلها أكثر تفاعلية واستجابة للمواطنين وجعل الأماكن العامة أكثر تلبية لاحتياجات السكان.
وأعرب الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس عمر العبداللطيف، عن فخره بهذا الإنجاز الذي يعكس مدى الالتزام والتطور الذي تشهده المملكة في كافة المجالات، مرتكزين على الرؤية الحكيمة لقيادتنا -رعاها الله-، في ظل توجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية، رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة، وبمتابعة من سمو نائبه، نائب رئيس مجلس الهيئة رئيس اللجنة التنفيذية، وعلى إمكانيات وقدرات هذا الشعب العظيم.
وأشار العبداللطيف، إلى أن المدن الذكية ستوفر مستوى معيشيًا أفضل لجميع فئات المجتمع، وسوف تسهم في تحسين وصول الخدمات الأساسية للسكان، وهذا الإنجاز هو نتيجة جهود وتعاون بين الجهات الشريكة الفعالة لتحسين وتطوير البنية التحتية، وتنفيذ المشاريع التنموية و المضي قدماً لتحسين جودة الحياة لسكان وزوار محافظة الخبر وهو يحقق أحد تطلعات رؤية المملكة 2030 بتوفير اقتصاد قوي وبيئة جاذبة للمستثمرين وخلق فرص عمل أكثر .
وتقدمت هيئة تطوير المنطقة الشرقية بالشكر والامتنان لشركاء التنمية الذين ساهموا بشكل كبير في تحقيق هذا الإنجاز الوطني، مما يعكس التعاون الوثيق بين كافة الأطراف من أجل تحقيق الرؤية السامية ، مشيدة بالجهود التي قدمتها وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وأمانة المنطقة الشرقية وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والذي كان نتاجها هذا الإنجاز.
ومن المتوقع أن يسهم إدراج محافظة الخبر ضمن مؤشر المدن الذكية في المساهمة في جذب الاستثمارات العالمية وجذب الشركات والمشاريع الجديدة، مما يعزز النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة وتعكس هذه المراكز التصنيفية التزام المدن السعودية بالتطور التقني وبناء مجتمعات ذكية ومستدامة.

اقرأ المزيد
image
25 مارس 2024
"أمير الشرقية يرأس اجتماع مجلس هيئة تطوير المنطقة الثالث"

رأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة الشرقية عبر الاتصال المرئي اليوم الأحد ، الاجتماع الثالث لمجلس الهيئة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن بندر بن عبد العزيز نائب أمير المنطقة الشرقية نائب رئيس مجلس الهيئة رئيس اللجنة التنفيذية، وأصحاب السمو والمعالي والسعادة أعضاء المجلس.

وثمن سمو أمير المنطقة الشرقية الدعم الكبير الذي تحظى به هيئات التطوير في مناطق المملكة بشكل عام، وهيئة تطوير المنطقة الشرقية بشكل خاص من خادم الحرمين الشريفين، وبمتابعة واهتمام حثيثين من سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء " حفظهم الله " من أجل رفع معدلات جودة حياة السكان ومن يعيش على ثرى هذه الأرض المباركة، مؤكداً سموه أن هيئة تطوير المنطقة الشرقية تعمل بالتعاون مع كافة الأجهزة الحكومية والخاصة من أجل بلورة رؤية مستقبلية مشرقة للمنطقة، بكافة مدنها ومحافظاتها ومراكزها، وجعلها واجهة حضارية تسهم في تنويع الاقتصاد من خلال الاستفادة من ميزات المنطقة، وتوظيف الموارد والاصول التوظيف الامثل بما يضمن التنافسية والاستدامة.

وناقش الاجتماع عدد من المواضيع المدرجة على جدول الاعمال واتخذ خلالها القرارات المناسبة.

حيث تم استعراض المخطط الشامل لمحافظة القطيف الذي وصل إلى مرحلته النهائية، وتم التأكيد على أهمية توجيه وتنظيم عمليات البناء والتطوير في المحافظة وضمان التنسيق الأمثل بين جميع الجهات المعنية، إضافة إلى تعزيز التنمية الاقتصادية المتوازنة، والعمل على تحسين الترابط المجتمعي وإعادة إحياء البيئة العمرانية والمواقع التراثية، من أجل احداث نقلة نوعية لتحقيق التنمية الشاملة لمحافظة القطيف وتلبية احتياجات ساكنيها.

كما تم مناقشة إعداد دليل ضوابط البناء في "مخطط الشبيلي" حي الخور، عبر تحسين جودة المخطط وتنويع استخدامات الأراضي ومراجعة أنظمة البناء بهدف توجيه وتنظيم عمليات البناء والتطوير في هذا الحي الحيوي، ليكون واجهة بحرية فريدة على ساحل الخليج العربي .

كما تم التطرق إلى طلبات تغيير استخدام عدد من الأراضي، مع التوصية للعمل على إجراء دراسة دقيقة وتقييم شامل لتأثيراته المحتملة على التنمية العمرانية والبيئية في المنطقة.

كما تم مناقشة التوصيات التي تم رفعها من قبل اللجان المختصة لاعتمادها من مجلس الهيئة والمتمثلة في قواعد إجراءات المجلس واللجان المنبثقة عنه بالإضافة إلى مصفوفة صلاحيات مجلس الهيئة، كما تم عرض الحساب الختامي وتقرير المراجع الخارجي واستعراض التقرير السنوي لعام 2023م.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس عمر بن صالح العبداللطيف أن الهيئة تعمل بالتعاون مع شركاء التنمية في المنطقة على توحيد الجهود، لرسم مستقبل أكثر إشراقاً للمنطقة، وذلك حسب الرؤى الاستراتيجية التي وضعها المجلس، برئاسة سمو رئيس المجلس ومتابعة سمو نائبه ، من أجل التخطيط للمستقبل وتطوير مستوى الخدمات ورفع معدلات الاستثمار وجودة حياة السكان، مشيراً إلى مجهودات فريق الهيئة الذي يعمل باستمرارية للإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة وتطلعات القيادة رعاها الله، والعمل على وضع السياسات والخطط والدراسات الاستراتيجية للمنطقة، وتحديد أولويات المشاريع، وتنفيذ مؤشرات تقييم أداء المشاريع الحضرية، ضمن أهداف التنمية المعتمدة التي تسهم في تحقيق النمو الشامل في المنطقة ورفع جودة الحياة لسكان المنطقة الشرقية.

اقرأ المزيد
image
20 مارس 2024
"هيئة تطوير المنطقة الشرقية توقع مذكرة تعاون مع برنامج سخاء"

أبرزت المذكرة تحديد مسارات التعاون المشترك لتلبية الاحتياجات التنموية للمنطقة الشرقية، والعمل المتواصل لتذليل العقبات التي قد تواجه مشاريع برنامج سخاء وتمكين الطرفين من العمل على تظافر الجهود لتحقيق الأهداف الاستراتيجية واعتماد توافق دراسات الجدوى لمشاريع سخاء مع الخطط الحضرية للمنطقة والمساهمة في إعداد دراسات جدوى تفصيلية للمشاريع التنموية الخاصة بالبرنامج والتنسيق مع الجهات المعنية في توفير الدعم وتقديم التسهيلات بشأن مشاريع البرنامج .

من جانبه أكد سعادة المهندس عمر بن صالح العبداللطيف على أن هذه الاتفاقية جاءت ضمن الجهود التكاملية بين الهيئة والبرنامج مشيراً إلى أن التعاون المشترك والمستمر يحقق مساهمات فاعلة ذات أثر في التنمية المستدامة للمجتمع وتنويع الاقتصاد والوصول إلى الأهداف الاستراتيجية المشتركة.

 

ومن جهته ذكر الرئيس التنفيذي لبرنامج سخاء سعادة المهندس عبدالله بن أمان العسيري أن هذا التعاون يسهم في تذليل العقبات لمشاريع برنامج سخاء بالمنطقة الشرقية بالمواءمة مع الجهات المعنية وموائمتها مع الاستراتيجيات القطاعية.


الجدير بالذكر أن الهيئة مستمرة في تعميق جهودها لرسم السياسات العامة، وإعداد الخطط والدراسات والمخططات الاستراتيجية الشاملة للمنطقة، وتحديد أولويات المشروعات، وتطبيق مؤشرات تحسين وقياس كفاءة الأداء الحضري على المشروعات، وذلك كله في إطار الأهداف العامة لخطط التنمية المعتمدة.

اقرأ المزيد
image
06 مارس 2024
"سمو محافظ حفر الباطن يستقبل الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير الشرقية ومنسوبي الهيئة"

استقبل صاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود محافظ محافظة حفر الباطن فريق من هيئة تطوير المنطقة الشرقية بقيادة الرئيس التنفيذي المهندس عمر بن صالح العبداللطيف وبحضور عدد من قيادات الهيئة، وحضر الاستقبال سعادة أمين محافظة حفر الباطن المهندس خلف بن حمدان العتيبي. بدأ اللقاء بالحديث عن أهمية محافظة حفر الباطن كواحدة من المحافظات المتميزة بثروتها الحيوانية ومناطقها البيئية الجاذبة. قدم بعدها الرئيس التنفيذي م. عمر العبداللطيف عرضاً عن أدوار الهيئة وأبرز المشاريع القائمة في محافظة حفر الباطن تلاها تقديم نبذة عن برنامج سرب الذي يضع المسؤولين ومتخذي القرار على الاطلاع التام عن حالة المشاريع بكل تفاصيلها، كما تم عرض المؤشرات الحضرية للمحافظة ومقارنتها على مستوى المملكة وفقاً للمعايير العالمية. وتم استعراض دراسة المخطط الشامل الذي تعمل عليه الهيئة وبحث الخيارات المناسبة وأبرز الحلول وإيجاد الفرص لتنمية مستدامة ورفع مشاركة محافظة حفر الباطن في الناتج المحلي، بالاضافة إلى التوجهات التنموية المستقبلية في المحافظة والتوسعات السكانية لها.

اقرأ المزيد
image
27 فبراير 2024
"نائب أمير المنطقة الشرقية يرأس الاجتماع الأول لمؤسسة "تطوير جزيرة دارين وتاروت""

رأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، رئيس مجلس إدارة مؤسسة " تطوير جزيرة دارين وتاروت"، اليوم في مقر هيئة تطوير المنطقة الشرقية؛ الاجتماع الأول لمجلس إدارة مؤسسة تطوير جزيرة دارين وتاروت، بحضور أعضاء مجلس الإدارة.
وناقش الاجتماع الأول لمجلس إدارة المؤسسة أبرز الأعمال والتوجهات ومنها التوجّه التنموي المعتمد في الجزيرة، والدراسات التي تعمل عليها هيئة تطوير المنطقة الشرقية لتطوير الجزيرة ومنها مبادرة تأهيل قصر دارين والمخطط العام التفصيلي للجزيرة ومتنزه المانجروف البيئي وتأهيل قلعة تاروت وتطوير البلدة القديمة، إضافة إلى أهم الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال.
وأكد سمو نائب أمير المنطقة الشرقية، أن الاجتماع الأول للمجلس يأتي لتسهيل انطلاقة المؤسسة التي أعلن عنها سمو ولي العهد - حفظه الله -، وهدفت لتطوير جزيرة "دارين وتاروت" وفق ثلاث ركائز تراعي المحافظة على الجانب التاريخي والثقافي وإحياء المواقع الطبيعية والبيئية، والارتقاء بجودة الحياة في الجزيرة وتعزيز اقتصادها السياحي.
وقال سموه: "إن المؤسسة ستعمل على الاستفادة من إمكانات الجزيرة، خاصة في جانب الإرث الحضاري والعمق التاريخي الممتد لأكثر من خمسة آلاف عام، وذلك وفق توجيهات القيادة الرشيدة، وبما يحقق تطلعاتها وحرصها على تطوير ونماء جميع مدن المحافظات".
من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس عمر العبداللطيف، أن الاجتماع أثمر عن وضع الأسس لانطلاق أعمال البناء المؤسسي، وستعمل الهيئة وبتوجيه سمو رئيس مجلس الهيئة وبمتابعة ودعم سمو نائبه، على تطوير الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، تماشيًا مع رؤية 2030 ، حيث نوقشت المقومات الاقتصادية والتراثية والسياحية التي تتمتع بها جزيرة تاروت ودارين وأثرها الإيجابي على المجتمع من خلال خلق 104 آلاف فرصة عمل مع زيادة عدد السياح في الجزيرة وصولاً إلى ١.٣٦ مليون سائح بحلول عام ٢٠٣٠.
كما سيعزز دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية والمجتمعية وتستقطب الشركات المحلية والعالمية في القطاعات المستهدفة لرفع اقتصاديات الجزيرة، إضافة لرفع الوعي المجتمعي للمحافظة على الآثار التاريخية في المنطقة.
وتهدف مؤسسة تطوير جزيرة دارين وتاروت إلى رفع تنافسية الجزيرة وجودة الحياة فيها، إضافة لدعم الناتج المحلي بتوفير المزيد من فرص العمل، والإسهام في المحافظة على المواقع البيئية والتاريخية في الجزيرة.
ويتكون أعضاء مجلس الإدارة المعيّنين من أمين المنطقة الشرقية معالي المهندس فهد بن محمد الجبير ممثلًا لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، ومعالي نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن هلال المشيطي ممثلًا لوزارة البيئة والمياه والزراعة، والرئيس التنفيذي لمركز دعم هيئات التطوير المهندس ياسر بن سليمان الداود، والرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس عمر بن صالح العبداللطيف، والمشرف على وكالة شؤون الشركات والمحجوزات المهندس محمد بن إبراهيم الخراشي ممثلًا لوزارة الطاقة، والوكيل المساعد للوجهات السياحية ماجد بن مسفر الغامدي ممثلًا لوزارة السياحة.

اقرأ المزيد